الكلية العلمية الاسلامية

الكلية العلمية الاسلامية

16-10-2020
Hanan Ramadan

ظلت الدراسة واحدة من اهم عوامل رفعة الامم ووضع اساس سليم لحياة الافراد والمجتمعات فمنذ القدم انتشر طلب العلم لكافة المراحل العمرية واتخذ عدد من الوزراء والخلفاء المؤدبين او الاساتذة لابنائهم

أما في العصر الحديث فقد كانت المدرسة هي مرحلة من مراحل المهمة التي تعمل على بناء شخصية الانسان وتترك اثرها فيه بقية حياته ولهذا وجب على الاهل ان يتنبهوا للنظام التعليمي لأبنائهم لما له من دور وتأثير على حياة الفرد

وقد تحدثنا في مقالات سابقة عن العديد من المدارس منها: مدارس الائمة والخطباء التركية وايضا مدارس الشويفات وغيرهما من المدارس داخل المملكة أما اليوم فسأتحدث عن تجربة جديدة رائدة في عالم المؤسسات التعليمية العريقة وهذه التجربة مرتبطة بمدرسة اخرى شهيرة في الاردن وهي الكلية العلمية الاسلامية وبعض الحقائق المرتبطة بها ومنها:

_ تعد الكلية العلمية الاسلامية من اقدم المدارس التي نشأت في المملكة فقد كان تأسيسها سنة (1947)

_ كانت هذه المدرسة تابعة لجمعية الثقافة الاسلامية التي اسسها عددا من كبار القامات الموجودة في المملكة سنة (1944)

_ بدأت المدرسة عملها بعدد محدود من الطلاب فقد كان عدد طلابها (155) طالبا وكا عدد خريجي الفوج الاول (12) طالبا فقط

_ للمدرسة حاليا فرعان واحد في منطقة الجبيهة في عمان والثاني في الدوار الاول في منطقة جبل عمان

_ يعمل في المدرسة (926) معلما _ في المدرسة كافة المراحل الدراسية وفيها تدريس على كافة الانظمة الدراسية الوطني والاجنبي البريطاني والاميركي السات

_ تخرج من هذه المدرسة عدد كبير من الشخصيات التيي اصبحت شخصيات مهمة في الاردن مثل: الملك الحسين بن طلال والملك عبد الله الثاني وعون الخصاونة وغيرهم

#الكلية العلمية الاسلامية #مدارس في الاردن 


انشر التجربة

تجارب من تصنيف المدارس و الجامعات