تجربتي مع الحميات الغذائية

تجربتي مع الحميات الغذائية

01-02-2021
Admin User

من منا لم تكن له تجربة مع الحميات الغذائية فسواء كنت رجل أو امرأة فلا شك انك خلال فترة ما قررت اتباع حمية غذائية معينة لحرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد او الحصول على جسم أفضل بشكل عام ، كذلك كان الأمر بالنسبة لي إذ انني لم اوفر حمية غذائية الا واتبعتها لمعرفة ايها انسب بالنسبة لي ومن منها الأكثر فعالية حقا وهذا بهدف تحقيق النتائج التي كنت اطمح إليها بشكل أسرع، وفيما يلي سأعرض عليكم اهم النقاط التي خرجت بها من تجربتي مع الحميات الغذائية والتي كانت طويلة بحق.

كيف تحقق اكبر استفادة من الحميات الغذائية

الحميات الغذائية شأنها شان اي طريق نسلكه في هذه الحياة لبلوغ هدف محدد هناك عوائق ومثبطات تواجهنا أثناء الرحلة كما هنالك أسرار من شأنها ان تساعدنا على تحقيق اكبر استفادة ممكنة.

1_ اصدم جسمك

هذه من أهم النقاط التي يجب التركيز عليها حتى لا نقع في فخ ثبات الوزن وهذا من خلال تغيير وجباتك من حين لآخر ولما لا تغيير الحمية ككل بعد الالتزام بها لفترة طويلة لان الالتزام باي شيء لفترة طويلة سيجعل الجسم يكون مقاومة ضد هذا النظام مهما كان قويا ومجديا في البداية.

2_ التمرين

إذا كنت تمارس بعض التمارين الرياضة رفقة الحمية الغذائية فهذا شيء رائع وسينعكس إيجاباً على النتائج وسيسرع من ظهورها، ولكن نفس الشيء فيما يتعلق بالواجبات هنا ايضا حاول تجنب الروتين الطويل والمتكرر في التمرين لان هذا من شأنه ان يحد من تأثيره على الجسم، فمثلا اذا كنت تمارس تمارين الكارديو 4 مرات في الأسبوع حاول التغيير ومارس تمارين المقاومة او غير بممارسة الكارديو عالي الشدة.

3_ شرب الماء

شرب الماء له من الأهمية ما يكفي لتحديد اذا ما كانت حميتك الغذائية ستكلل بالنجاح او الفشل لهذا حاول شرب ما يكفي من الماء كل يوم من 2 إلى 3 لتر سيكون هذا رائعا بالنسبة لك، ايضا لا تبالغ في شرب الماء لان هذا من شأنه ان يؤدي بك إلى فقدان بعض المعادن المهمة والتي تخرج مع الماء.

4_ النوم

كل ما يحدث في النهار من نشاطات وتمزقات في الجسم يتم إعادة ترتيبها وبنائها في الليل، فالنوم لما له فوائد صحية كبيرة إلا أن قلته ليست وحدها المشكلة بل ان قلة النوم تؤدي إلى السهر والسهر غالبا ما تتبعه عادات غذائية خاطئة ستنعكس سلبا على حميتك الغذائية وعلى النتائج التي تحلم بها.

5_ الفيتامين "د"

حاول أن تحصل على ما يكفي من الفيتامين د لان له بعض الأثر فيما يخص فقدان الوزن واكتسابه، وهنا يمكننا القول لا تهمل التعرض للشمس بشكل منتظم وفي اوقات مناسبة دون إفراط ولا تفريط.

6_ مشروبات لحرق الدهون

هذه إحدى اهم وابرز العبر التي خرجت بها من تجربتي مع الحميات الغذائية، فنحن كثيرا ما نسمع عبارات مثل شرب الماء بالليمون يحرق الدهون وشرب الشاي يساعد على حرق الدهون والماء الدافئ وبذور الشيا مع الحليب والكثير من المشروبات الأخرى التي لا تعد ولا تحصى، والحقيقة ان هذه المشروبات من شأنها ان تساعد على تسريع عملية الحرق بشكل بسيط ولكن ليس لها ذلك الأثر الكبير بحيث تشكل بمفردها فارق لخسارة الوزن ، لهذا لا مانع من الالتزام بها كجزء من الحمية وليس حمية بحد ذاتها.

7_ الالتزام

تذكر دائما أن القليل المستمر أفضل وأنفع من الكثير المنقطع لهذا عندما تفكر باتباع حمية غذائية حاول اختيار الحمية التي ترى او تعتقد انك قادر على اتباعها لأطول فترة ممكنة ولما لا لتعيش حياتك بها.

8_  الحميات منخفضة السعرات الحرارية

في هذه النقطة بالذات فأنا اتحدث عن تجربتي مع الحميات الغذائية وليس عن الحقيقة المطلقة لان الحميات التي تكون فيها السعرات الحرارية منخفضة بشكل كبير ومبالغ فيه غالبا فإنك لن تستطيع الاستمرار عليها ولا يغرنك الوزن الذي ستخسره بسرعة في البداية إذ أن هذا لن يستمر وستصل إلى نقطة لن تستطيع فيها خسارة كيلوغرام واحد كما أن الوزن الذي خسرته سرعان ما تكسب وزن اكبر منه بعد كسر الحمية بوقت قصير.

9_ البروتين والعضلات

أيا كانت حميتك الغذائية فإن تناول البروتين بشكل كافي يمكن أن يشكل فارقا كبيرا بالنسبة لك ذلك أن البروتين يعمل على بناء العضلات ووجود نسبة عضل اكثر يعني حرق الدهون بشكل أسرع واذا اتبعت ذلك بتمارين المقاومة فستوكون النتائج مبهرة حقا.

كسر ثبات الوزن

ايا كانت حميتك الغذائية ومهما كانت درجة التزامك بها عالية فثبات الوزن بعد الالتزام بنفس الحمية لفترة طويلة هو امر لا مفر منه ويقع به الجميع تقريبا، الأمر الذي يشعرهم بالإحباط خاصة وأنهم على بعد خطوات قليلة من تحقيق الهدف المرجو مما يضطر البعض إلى الاستسلام وتضييع شهور طويلة من التعب والحرمان والالتزام، الأمر الجيد ان هناك بعض الخدع التي يمكنك القيام بها لكسر ثبات الوزن لان هذا الثبات مبني على اسباب ولم يأتي دون سبب وهذا ما اكتشفته وتأكدت من خلال تجربتي مع الحميات الغذائية.

1_ سبب ثبات الوزن
يقال اذا عرف السبب بطل العجب ونفس الشيء هنا، يحدث ثبات الوزن غالبا بسبب ان الجسم تعود على الحمية الغذائية والسبب الأهم ان الدهون التي تبقى في الاخير هي عبارة عن دهون مركزة وغالبا ما يكون التخلص منها اكثر صعوبة لأنها تشكلت منذ فترة زمنية أطول من غيرها ،كما أن سرعة الحرق في بداية الحمية تكون أسرع لان جزء من الوزن الذي تتم خسارته يكون عبارة عن مياه محتبسه داخل الجسم وليس مجرد دهون.

2_ كسر ثبات الوزن
كقاعدة ذهبية لكسر ثبات الوزن يمكننا القول ان تجنب الروتين الطويل لفترة طويلة سواء كان ذلك في الوجبات او في الحمية بحد ذاتها ، وكل النقاط التي سبق ذكرها بالأعلى من شأنها ان تحد من ثبات الوزن أو كسره اذا كنت واقع فيه الآن فتغيير التمرين والوجبات وشرب الماء والنوم الكافي وتجنب السعرات الحرارية المنخفضة وتناول البروتين بشكل كافي كلها حلول رائعة لتجنب هذا المشكل الذي غالبا ما يكون خطره النفسي اكبر من خطره الجسدي لأنه يكسر عزيمة الشخص ويدفعه نحوى الاستسلام.

3_ تأكد من أنك لا تعاني من اي مشاكل صحية
إذا اتبعت كل النصائح السابقة لكسر ثبات الوزن ولكن دون فائدة تذكر، حاول مراجعة الطبيب والقيام ببعض التحاليل التي تؤكد لك انك لا تعاني من مقاومة الإنسولين او الغدة الدرقية او تكيس المبايض بالنسبة للنساء او غيرها من المعوقات التي غالبا ما يكون لها أثر مباشر على ثبات الوزن أو اكتسابه بشكل زائد.


ملاحظة :
جميع النصائح التي تم ذكرها او الإشارة إليها هي مبنية على تجربة شخصية مع الحميات الغذائية والتي رأيت بأنها يمكن أن تساعدك انت ايضا.

#البروتين والعضلات #التمارين الرياضة #الحميات الغذائية #السعرات الحرارية #ثبات الوزن #مشروبات لحرق الدهون 


انشر التجربة

تجارب من تصنيف الصحة والدواء